التخطي إلى المحتوى الرئيسي

5 خطوات تقربك أكثر من نظام ERP أفضل

إذا كنت تشعر بأن الإدارات المالية والعمليات الأساسية التي تستخدمها شركتك لم تعد كافية، فربما حان الوقت للاطلاع على نظام (ERP) لتخطيط أحد موارد المؤسسة الأحدث. باستخدام الميزات والتطبيقات الأحدث من ERP والتي يجري تطويرها طوال الوقت، من المهم التحقق من خياراتك. بالإضافة إلى ذلك، في هذا المشهد التنافسي، المليء بالفرص يسعى منافسوك إلى تحديث أنظمة ERP لديهم وأنت تريد البقاء في وضع المشاهدة.

ما المقصود بنظام ERP؟

ERP هو برنامج إدارة أعمال يسمح لإحدى المؤسسات باستخدام نظام تطبيقات متكامل لإدارة الأقسام المالية لأي شركة وتكاملها وأنشطة سلسلة التوريد والعمليات وإعداد التقارير والتصنيع والموارد البشرية.

والآن تعرف نظام ERP، وتعرف الخطوات الخمسة التي يمكنك اتخاذها لتنفيذ حل أفضل لشركتك.

1

الخطوة الأولى:

التعرف على قيود نظامك الحالي

فيما يلي ثلاث علامات تشير إلى أنه قد يكون حان الوقت لاستبدال نظامك القديم وتطبيق برنامج جديد:

التطور

هل تطور نظامك الحالي معك عندما قمت بتطوير المزيد من الأشياء والعملاء والعمليات التجارية وإضافتها أو إدخال خطوط أعمال أو أسواق جديدة؟ يفترض أن يسمح حل ERP بتوسيع شركتك أثناء عملها والحفاظ على العمليات التجارية اليومية للشركة.

انعدام الرؤى

رغم أن برنامج ERP يوفر لك رؤية واضحة لأعمالك في وقتها الحالي والواقعي، بالإضافة إلى الرؤى المتعمقة داخل مشهد الصناعة، ما زالت العديد من الشركات تختار برنامجًا قديمًا يعمل بشكل مستقل عن الأنظمة الأخرى. يمكن أن يؤدي ذلك إلى هياكل أقسام مختلفة تعمل في أجواء منعزلة. يعتبر هذا البرنامج الذي يقوم بربط كل أنظمتك المختلفة معًا بالتزامن مع عرض تحليلات البيانات ورؤى الأعمال عرضًا مضمونًا للإنتاجية والتطوير ومنصة تنافسية.

النظام القديم المكلف

تعمقت معظم الشركات فيما تقوم بدفعه لرسوم نشر حل ERP الحالي لديها والصيانة. على الرغم من معرفة تلك الشركات بالتكاليف الصعبة، إلا أن معظمها لا يعرف الإيجابيات والسلبيات الواردة مع كل اختيار نشر، سواءً كان على أحد حلول ERP المستضافة محليًا أو داخل السحابة. ربما حان الوقت لإلقاء نظرة عن قرب لتحديد ما إذا كان من الواجب عليك الانتقال إلى النظام السحابي أو إبقاء الأشياء على النظام المحلي أو الاستثمار في كليهما.

tip

تلميح:

تعتقد العديد من الشركات أن عليها إجراء تطبيق كامل لنظام ERP والتخلص من النظام الذي تستخدمه الآن، لكن هذا غير صحيح. يمكن أن يضم نظام ERP العديد من التطبيقات والوظائف الإضافية. لذا، إذا لم يكن لديك حاليًا نظام سوف يسمح لك بالحفاظ على العمليات التي هي قيد التشغيل حاليًا وتضيف عمليات جديدة، فعليك البحث عن البرنامج الذي يلبي لك ذلك.

2

الخطوة الثانية:

ذكّر نفسك بما يجب أن يوفره نظام ERP

لنتطرق إلى التفاصيل العملية لـ ERP. إليك بعض المكونات الأساسية التي يجب أن تتوافر في كل نظام ERP قديم:

الإدارة المالية

يجب ألا تقتصر مساعدة نظامك لك على استيفاء المتطلبات اللائحية فحسب، بل يجب أن يقدم أيضًا بيانات وتحليلات دقيقة لمساعدتك على مراقبة موازنتك، بما في ذلك إدارة العملات المتعددة، وإدارة التدفق النقدي، والمعاملات المصرفية.

التصنيع

يجب أن تمكّن هذه الوظيفة المصنعين من الوصول إلى البيانات في الوقت الحقيقي لتحسين تخطيط الإنتاج، بالإضافة إلى إدارة المشروعات والتكاليف. يجب أن توفر تقنية تصنيع ERP أيضًا إمكانية إدارة الموارد واستيفاء احتياجات العملاء.

سلسلة التوريد

ولأن إدخال المعلومات يدويًا وعمل مخزون مادي للسلع أصبح من الأيام الخوالي، يجب أن تقوم هذه الوظيفة بتحسين إدارة المخزون والمستودع كما تسمح للشركات باكتساب رؤى أكبر إلى منتجاتها ولوجستياتها المتكاملة.

3

الخطوة الثالثة:

اكتشف ما يمكن لنظام ERP الحديث عرضه

توفر أنظمة ERP الحديثة الذكاء المدمج في أنظمتها للمساعدة في إرشاد المستخدمين إلى أفضل نتائج. كما أنها تتكيف أيضًا مع متطلبات شركتك كلما توسعتَ في الأسواق الأخرى، والمساعدة في الحفاظ على أمان بيانات العميل والشركة. بالإضافة إلى ذلك، تتعمق إحدى منصات ERP الحديثة بشكل أكبر لاستيفاء احتياجات شركتك من خلال عرض عملية تخصيص أقل تكلفة. وهذا يعني أنه يمكنها العمل بنظامك القديم، لكن يمكنها أيضًا توسعة عملياتك اليومية كلما تطورت. يمكن أن تساعدك بعض أدوات تخطيط الموارد الأخرى على:

  • زيادة الإنتاجية.
  • التحكم في الإدارة المالية.
  • المساعدة في تقديم خدمة عملاء أفضل.
  • المساعدة في إدارة الموارد البشرية.
  • تبسيط احتياجات إدارة المشروع.
  • تحسين إدارة العمليات وسلسلة التوريد.
  • اتخاذ قرارات أفضل من خلال المعلومات المهنية والذكاء الاصطناعي.

يحتوي ERP العمومي على فوائد أيضًا. يقوم بدفق كل هذه الوظائف الأساسية للإدارة المالية والتشغيلية ويساعدك على المحافظة على العملية التجارية القياسية التي تساعدك على التوسع في الأسواق الجديدة والعمل حول العالم. يوفر نظام ERP العمومي أدوات من أجل:

  • مساعدتك في التعاون عبر مؤسستك الظاهرية.
  • دعم المواقع الجديدة التي تسمح لك بالتوسع في أسواق جديدة بسهولة.
  • توحيد معايير حلول ERP والمساعدة في تبسيط بيئة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بك.

4

الخطوة الرابعة:

إنشاء خطة تشغيل

يمكن أن يكون الأمر مزعجًا عندما تفكر في تنفيذ نظام جديد بالكامل أو معرفة ما تقوم بإضافته أو تأخذ مما هو متوفر لديك الآن. كلما كان تخطيطك أفضل، زادت مرونة عملية التحسين أو استبدال نظامك القديم. ابدأ بهذه الخطوات الثلاثة:

1. حدد قائمة متطلبات

قم بتدوين وظائف ERP التي تستخدمها بالفعل. حتى إذا كان مجرد نظام تعقب أساسي للإدارة المالية والمخزون. الآن قم بإعداد قائمة بالميزات التي تريد أن تكون لديك أو تحتاج إليها. والآن بعد أن أكملت بعض الخيارات والأفكار حول ما هو موجود، يمكنك أيضًا تقصي بعض الميزات الخاصة مثل إضافة pre-built applications أو إنشاء تطبيقات مخصصة.

2. حدد موازنتك

والآن وبعد وجود قائمة المتطلبات لديك، فالخطوة التالية هي تحديد موازنتك. مثل شراء سيارة جديدة، يجب أن تعرف أنه سواءً كانت موازنتك تسمح بسيارة مستعملة أو طلب سيارة جديدة. تؤدي معرفة ذلك إلى مساعدتك على التركيز على الأنظمة والميزات التي يفترض أنك تبحث عنها. ابدأ بالتكلفة المناسبة لدعم أحد الأنظمة وصيانتها ثم يأتي دور دراسة أية تكلفة أخرى ملحقة.

3. لا تتردد في طرح الأسئلة

لا تكتف بحل "حجم واحد يناسب الكل". تأكد أن الحل الذي تبحث عنه يخدم احتياجات العمل الفريدة. إذا أردت الانتقال من العمل على النظام المحلي إلى السحابة، لكن لديك أسئلة تتعلق بالأمان، فاعثر على شريك تكنولوجي لمساعدتك على معالجة تلك المخاوف.

5

الخطوة الخامسة:

اختيار شريكك في المجال التكنولوجي

الجزء الأكثر أهمية لتنفيذ أي نظام جديد هو الشريك التكنولوجي الذي تختاره. يمكن أن يكون هذا الشريك مناسبًا لـ ERP كأنه هبة من الله لك إذا كان الاختيار اختيارًا صحيحًا، مع أمل أنه سيكون شريكك حتى يقوم النظام بدوره. إليك بعض السمات التي يجب عليك البحث عنها في شريك التنفيذ المستقبلي لديك:

  • هل قاموا بعمليات تنفيذ النظام لشركة مثل شركتك من قبل؟
  • هل سيكونون متوافرين قبل عملية التنفيذ وأثناءها وبعدها؟
  • هل يتمتعون بالخبرة المناسبة التي تجمع بين المهارات التقنية والمعرفة بالمنتجات التي تساعدك؟

تعرف على شركة تقوم بنجاح بتنفيذ ERP حديث

اكتشف ماذا يحدث عندما تقرر إحدى الشركات الرائدة في مجال تصنيع معدات الأسنان، A-dec، استبدال نظام ERP القديم لديها الذي يبلغ من العمر 17 عامًا.

اقرأ هذه القصة 

شاهد ما يمكن لأحد الأنظمة الحديثة من برنامج ERP القيام به

أجبنا على سؤال عن ماهية أحد أنظمة ERP والأسس التي تحتاجها والوظائف الإضافية التي قد ترغب في تنفيذها. اكتشف الآن الطرق التي يمكن لـ Microsoft Dynamics 365 for Finance and Operations من خلالها مساعدتك على دفق الإدارات المالية والعمليات اليومية لديك، باستخدام حلول مؤسسة حديثة وذكية.